أبين: الأرضية المشتركة تنفذ لقاء ميداني لنساء المسار الثاني والثالث ضمن مشروع المرأة والسلام

.

أبين ( منتهى نت)

نفذت منظمة البحث عن أرضية مشتركة - SFCG بتمويل من الحكومة الكندية لقاء ميداني لنساء المسار الثاني والثالث الذي يأتي ضمن مشروع المرأة والسلام ، والذي سيستمر لمدة يومين بمشاركة وسطاء محليين ومنظمات مجتمع مدني للعمل على كيفية اختيار القضايا الحقوقية البحتة وكتابة ورقة سياسات للضغط على صناع القرار لحل هذه المشكلات ..

وفي افتتاح اللقاء ألقى مدير عام مكتب الاعلام بمحافظة أبين الدكتور ياسر باعزب كلمة قدم خلالها جل شكره وتقديره لمنظمة البحث عن أرضية مشتركة ومشروع المرأة والسلام الذي أخذ على عاتقه أن يكون الاعلام حاضرا بقوة من خلال تدريب وتأهيل ٢٥ من الكادر الإعلامي من مختلف مديريات محافظة أبين في مختلف التخصصات في مجال الصحافة والإعلام لمناصرة المرأة في بناء السلام والحد من النزاعات.

وقال أن ما يميز هذا البرنامج التدريبي هو آلية اختيار الكادر الإعلامي من خلال المقابلة الشخصية وان ذلك يعتبر أول برنامج يقام بهذه الطريقة .

واضاف، سيكون الإعلاميين مناصرين لدور المرأة في المشاريع التي سيقدمن عليها لحل النزاعات من خلال تغطية الفعاليات والأنشطة وإعداد الريبورتاجات ذات العلاقة.. 

واعتبر باعزب ذلك بادرة إيجابية في ايجاد مشروع المرأة والسلام في ظل الوضع المأساوي الذي تعانيه وتعيشه محافظة أبين منذ عام ٢٠١١ م. مؤكداً الحاجة إلى تكاتف الجهود لتعزيز دور المرأة في عملية حل النزاعات وبناء السلام، مشيرا أن للمرأة دور كبير جدا في المجتمع في نشر ثقافة و بناء السلام ونشطت في محافظة أبين واستطاعت أن تكون حاضرة وبقوة بمختلف كثير من المحافظات وهذا ما أظهره هذا اللقاء مشتركة كوكبة من النساء.

وعبر مدير عام مديرية زنجبار المهندس سالم عكف عن سعادته لما تقوم به منظمة البحث عن أرضية مشتركة من دور لإقامة مثل هذه اللقاءات التي تسعى إلى إشراك المرأة في عمليات السلام على المستوى المحلي والوطني من خلال تعزيز قدرات المرأة وبناء جسور تواصل بين النساء والمجموعات النسوية الأخرى.

وأشار منسق منظمة البحث عن أرضية مشتركة بمشروع المرأة والسلام بمحافظة أبين المهندس عبدالفتاح الحسام أن الورشة هي ورشة تعريفية لنساء المسار الثاني مع الوسيطات المحليات في محافظة أبين وستستمر لمدة يومين في مديريتي زنجبار وخنفر وسنواصل في مديرية لودر لمدة يومين ..

وأوضح أن الورشة ستعمل على مجموعة من القضايا المجتمعية المتعلقة بالمرأة لعكسها كورقة سياسية. مقدما الشكر للسلطات المحلية بمحافظة أبين على جهودهم وتبنيهم للمشروع وشكر جميع القائمين على الورشة..

 

من جانبها أكدت الأمين العام لاتحاد نساء اليمن بمحافظة أبين الأستاذة عديلة الخضر أن اتحاد نساء اليمن بمحافظة أبين يعتبر شريك قوي وتم إدراجه في مشروع المرأة والسلام لتقديم اوراق سياسية وتقديم المقترحات وتقديمها للدولة أو الحكومة وتحويلها إلى سياسة عامة. لافتة أن كل مجموعة ستحمل كثير من قضايا المرأة وتحويلها إلى قضايا سياسية على أرض الواقع لاجل حل نزاعات في المجتمع بمحافظة أبين.

واضافت أن هناك الكثير من القضايا العالقة وانهن بصدد وضع الحلول لها خاصة وأنهن نساء من المسار الثاني والثالث.

وبدورها قالت رئيسة جمعية معا نرتقي الأخت بشرى السعدي أنه سيتم الاستفادة من خلال هذا اللقاء في كيفية عمل ورقة سياسية التي على ضوءها يبتنى صنع القرار، مشيرة أن هذا اللقاء بعد لقاء نوعي ومتخصص في نفس الوقت وان النساء متفاعلات في هذا المجال لكيفية اختيار أربعة قضايا في مديريتي زنجبار وخنفر وعمل عليها ورقة سياسية

 

 

. محمد ناصر مبارك