الحكومة اليمنية تحذر من تسرب النفط في أحد أنابيب سفينة صافر في الحديدة

الحكومة اليمنية تحذر من تسرب النفط في أحد أنابيب سفينة صافر في الحديدة

منتهى نت / متابعات

 

حذرت الحكومة اليمنية من تسرب أكثر من مليون برميل نفط نتيجة حدوث ثقب في أحد أنابيب الخزان العائم في البحر الأحمر بأحد موانئ محافظة الحديدة، غرب اليمن.

 

وقالت وسائل إعلام رسمية، اليوم الاثنين، إن وزارة الخارجية وجهت رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش تعلمه فيها عن تسرب مياه إلى أحد أنابيب السفينة العائمة جراء حدوث ثقب فيه.

 

وتعيق المليشيا الحوثية، المسيطرة على ميناء رأس عيسى، فريقا فنيا يتبع الأمم المتحدة من تقيم وصيانة الخزان الذي يحوي مليون و140 ألف برميل نفط يعتقد خبراء بيئيون بإحداثه كارثة بيئية في البحر الأحمر حال تسرب هذه الكمية من النفط.

 

وأشارت رسالة الخارجية إلى تحذيراتها على مدار العامين الماضيين من استمرار المليشيا الموالية لإيران في إعاقة عملية الصيانة، ملفتة إلى موافقة الحكومة على كل مقترحات معالجة وضع السفينة بما فيها مقترح أخير للمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريڤيث، طرحه في إبريل الفائت، دون أن تدلي بأهم بنود المقترح.

 

وناشدت الرسالة الأمم المتحدة بالضغط على المليشيا للسماح للفريق الفني الأممي بصيانة الخزان المعرض للانفجار أو الغرق في أي لحظة.

 

وتستغل المليشيا الحوثية وضعية الخزان العائم كورقة ضغط سياسي على الأمم المتحدة لدفعها إلى تمرير اشتراطات بينها ما يعيق تنفيذ اتفاق ستوكهولم الخاص بالتهدئة العسكرية في الحديدة، غير اشتراطات متصلة بقبض المليشيا ثمن النفط بعد تفريغ الخزان.

 

ويعد ميناء رأس عيسى الذي يقع فيه الخزان العائم ميناء التصدير الرئيسي للنفط المستخرج من محافظة مأرب، شرق العاصمة صنعاء.