ساوثغيت يستعد لإجراء تغييرات على تشكيل منتخب إنجلترا إمام بلغاريا

متابعات

ذكرت صحيفة ”ذا صن“ أن غاريث ساوثغيت يستعد لإجراء تغييرات على تشكيل منتخب إنجلترا أمام بلغاريا في تصفيات أمم أوروبا 2020، لتصحيح أخطاء دفاعه خصوصًا بعد الخسارة أمام جمهورية التشيك.  

 

 

 

ويلتقي منتخب إنجلترا، مساء اليوم الاثنين، مع نظيره منتخب بلغاريا في إطار التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية، يورو 2020.  

 

 

 

وأكد الصحيفة أن 3 مدافعين يستعدون لعدم المشاركة في اللقاء بعدما كانوا أساسيين خلال مواجهة التشيك وسيحافظ مدافع مانشستر يونايتد هاري ماغواير على مكانه في الدفاع ولن يشارك داني روز، لاعب توتنهام، للإيقاف والثنائي كيران تريبيير، لاعب أتلتيكو مدريد، ومايكل كين، مدافع توتنهام بقرار من المدرب.  

 

 

 

وسيلعب ترينت ألكسندر أرنولد، مدافع ليفربول، كظهير أيمن وبنجامين تشايلويل لاعب ليستر سيتي، كظهير أيسر بينما يشارك ماغواير في قلب الدفاع مدافع أستون فيلا تايرون مينغر.  

 

 

 

وأدت الأخطاء الدفاعية لتلقي إنجلترا 3 أهداف أمام منتخب كوسوفو وهدفين أمام منتخب التشيك. وفي وسط الميدان لم يتدرب ديكلان رايس لاعب ويستهام، فيما قد لا يشارك ماسون مونت لاعب تشيلسي في اللقاء وسيكون روس باركلي متوسط ميدان تشيلسي، وهاري وينكس متوسط ميدان توتنهام مرشحين للعب كأساسيين.  

 

 

 

وأدت الهزيمة أمام التشيك لبعض الشك في أداء المنتخب الإنجليزي وقدرته على مواجهة اللقاءات الكبرى، خصوصًا في ظل المشاكل الدفاعية التي عاشها الفريق في اللقاءين الأخيرين.  

 

 

 

ويحاول غاريث ساوثغيت اللعب بأسلوب هجومي ويفضل خطة 4-3-3، لكن أمام التشيك غامر بشكل أكبر وأشرك 4 لاعبين في الهجوم وهم هاري كين القائد، ورحيم سترلينغ وجادون سانسو وماسون مونت.  

 

 

 

وأدت المغامرة لفقدان الفريق صلابة دفاعية وإمكانية خروج الكرة من الوسط للمهاجمين وفقد نتيجة اللقاء نتيجة حماسة لاعبي منتخب جمهورية التشيك ورغبتهم في الفوز.  

 

 

 

يأمل المنتخب الإنجليزي في تحقيق الفوز أمام بلغاريا والاقتراب من التأهل للنهائيات، وقد يتأهل حال فوزه وعدم فوز كوسوفو أمام الجبل الأسود.  

 

 

 

ويتميز اللقاء بتوتر كبير بين المنتخبين بعد التصريحات السابقة لمدرب المنتخب الإنجليزي حول العنصرية في صوفيا ورد الاتحاد البلغاري على التصريحات وتقديمه شكوى ضده للاتحادين الإنجليزي والأوروبي.  

 

 

 

وطالب بوريسلاف ميهايلوف، رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بمعاقبة لاعبي منتخب إنجلترا، حال تنفيذ تهديدهم بالانسحاب من اللقاء نتيجة هتافات عنصرية وظالبهم باحترام قوانين ”يويفا“.  

 

 

 

واعتبر رئيس الاتحاد البلغاري أن تصريحات لاعبي منتخب إنجلترا تتضمن ظلمًا كبيرًا للجماهير البلغارية ونظرة سيئة مسبقة عنهم. وأكد الاتحاد البلغاري أن تصريحات غاريث ساوثغيت ولاعبي منتخب إنجلترا بشأن العنصرية زادت من توتر الأجواء قبل اللقاء، مؤكدًا أن هناك بضع خطوات قانونية يفرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قبل إيقاف اللقاء بسبب الهتافات العنصرية.  

 

 

 

وتتصدر إنجلترا المجموعة الأولى بـ12 نقطة، بينما تتواجد بلغاريا في المركز الخامس برصيد 3 نقاط فقط.  

 

 

 

وتسعى إنجلترا إلى تحقيق الفوز في مباراة اليوم من أجل الحصول على بطاقة التأهل إلى البطولة والتي تأجلت بعد خسارتها في مباراة الجولة الماضية أمام التشيك بهدفين مقابل هدف.