كما ورد.. العمالقة تتهم العميد طارق بالخيانة المتلاحقة.. (السبب)

منتهى نت / متابعات

اتهمت ألوية العمالقة في جبهة الساحل الغربي ، قوات العميد طارق محمد عبدالله صالح، نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح،  بالخيانات المتلاحقة، ونهب أسلحة ومعدات عسكرية. وقالت قيادة ألوية العمالقة، عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، إن قوات طارق صالح قامت بسرقة أطقم وأسلحة وآليات عسكرية من الجبهة، بالإضافة إلى عمليات هروب ضباط وأفراد من هذه القوات، والتحاقهم بالحوثيين، مشيرة إلى ما يمثله ذلك من خطورة على جبهة المخأ والحديدة بشكل عام. وأضافت "إن الألوية التابعة للعمالقة ، تتعرض لخيانات متلاحقة وهروب وسرقة أطقم وسلاح وآليات، منذ عملية دمجها في إطار ما يطلق عليه “القوات المشتركة”، تحت إشراف طارق صالح. وأشارت العمالقة إلى أن آخر هذه السقطات هروب 170 ضابطاً وجندياً بأسلحتهم، من معسكر أبو موسى الأشعري الذي تسلمه طارق صالح من العمالقة، والتحاقهم بقوات صنعاء (الحوثيين) مؤخراً. وحملت ألوية العمالقة طارق صالح المسئولية الكاملة عن ما يجري من خيانات متلاحقة في جبهة المخأ والحديدة. وكان عدد من الضباط والأفراد وصلوا إلى صنعاء على مدى الأشهر الماضية، بعد انشقاقهم عن قوات طارق صالح، والتحقوا بصفوف الحوثيين.اتهمت ألوية العمالقة في جبهة الساحل الغربي ، قوات العميد طارق محمد عبدالله صالح، نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح،  بالخيانات المتلاحقة، ونهب أسلحة ومعدات عسكرية. وقالت قيادة ألوية العمالقة، عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، إن قوات طارق صالح قامت بسرقة أطقم وأسلحة وآليات عسكرية من الجبهة، بالإضافة إلى عمليات هروب ضباط وأفراد من هذه القوات، والتحاقهم بالحوثيين، مشيرة إلى ما يمثله ذلك من خطورة على جبهة المخأ والحديدة بشكل عام. وأضافت "إن الألوية التابعة للعمالقة ، تتعرض لخيانات متلاحقة وهروب وسرقة أطقم وسلاح وآليات، منذ عملية دمجها في إطار ما يطلق عليه “القوات المشتركة”، تحت إشراف طارق صالح. وأشارت العمالقة إلى أن آخر هذه السقطات هروب 170 ضابطاً وجندياً بأسلحتهم، من معسكر أبو موسى الأشعري الذي تسلمه طارق صالح من العمالقة، والتحاقهم بقوات صنعاء (الحوثيين) مؤخراً. وحملت ألوية العمالقة طارق صالح المسئولية الكاملة عن ما يجري من خيانات متلاحقة في جبهة المخأ والحديدة. وكان عدد من الضباط والأفراد وصلوا إلى صنعاء على مدى الأشهر الماضية، بعد انشقاقهم عن قوات طارق صالح، والتحقوا بصفوف الحوثيين.