من علمك يا بوتين؟!

أصبت بالدهشة وأنا أستمع لحديث الرئيس الروسي (فلادمير) بوتين في القمة الثلاثية التي جمعته بأردوغان وروحاني في أنقرة، حيث استَشهد بوتين بآيات من القرآن الكريم في أكثر من موضع: الأول: دعوته أطراف النزاع في الحرب اليمنية إلى الحوار ، قائلاً : "إن ما يجري في اليمن كارثة إنسانية لا ينبغي أن تحل إلا بالحوار، وهنا أريد أن أتذكر بعض الآيات من الذكر الحكيم التي تدعو إلى الوحدة والتآلف ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ). آخر زمن الملحد بوتين يُذَكّر المسلمين بآيات من الذكر الحكيم! يا عزيزي يا بوتين والله لو ذكرتهم من اليوم إلى يوم الدين ما ينفع معهم. المسلمون لم يعد يهمهم كلام رب العالمين، هم يهتمون بما قاله ترامب، وما تفعله أمريكا، وما يقرره مجلس الأمن. ويستشهد بوتين بالقرآن مرة أخرى وهو يدعو السعودية لشراء منظومة صواريخ دفاعية؛ قائلاً :  "علي هنا أن أستشهد بالقرآن الكريم أيضاً الذي يدعو إلى الدفاع عن النفس وعدم الاعتداء في إشارة منه إلى آية :( وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا)" أنا نِفسي أعرف: من علّم بوتين المتاجرة بالدين ، واستخدام القرآن الكريم لتحقيق أغراضه السياسية والترويج لبضائعه الحربية؟ مثلما نفعل نحن المسلمون؟. على العموم جزاك الله خيراً على النصيحة.

مقالات الكاتب